زرع الشعر مع تساقط الشعر ، هل هو قابل للتطبيق

هل يمكن القيام بعملية زراعة الشعر على الرغم من استمرار تساقط الشعر ، اولا و قبل القيام بعملية زراعة الشعر يجب معرفة أسباب تساقط الشعر لانه هناك عدة أسباب لتساقط الشعر و أهمها لدى الرجال تساقط الشعر الوراثي من المهم اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة للحد من تساقط الشعر و العناية بالشعر و تقويته قبل فقدان الشعر بشكل كامل و فوات الاوان و خاصة لأولئك اللذين يعانون من تساقط الشعر الوراثي و دون الانتظار حتى تساقط الشعر بشكل كامل

ان زراعة الشعر هي الملاذ الأخير للكثيرين ممن يعانون من مشكلة فقدان الشعر و فراغات في الرأس حيث ان نقل البصيلات من مكان و زراعتها في الفراغات هو الحل النهائي في الوقت الحاضر و مع تطور التكنولوجيا و التقنيات زراعة الشعر و معرفة و دراسة بنية و هيكل الشعرة قبل زراعتها فمن الممكن القيام بعملية زراعة الشعر دون الحاجة الى الانتظار حتى تساقط الشعر بشكل كامل

زراعة الشعر على الرغم من استمرار التساقط ؟

ان زراعة الشعر يتم القيام بها في المناطق التي تم تساقط الشعر منها و أصبحت فارغة حيث تكون زراعة تكثيفية و قد لاحظ انه تم الحصول على نتائج افضل في حال الالتزام بأخذ العلاج الذي يساعد على وقف تساقط الشعر و الذي يساعد على تقوية الشعر الضعيف و الخفيف و هو العلاج بحقن البلازما و ايضاً الالتزام بعلاج الميثوثيرابي

ان كان الشخص يعاني من فراغات متفرقة في مقدمة الرأس ، تكون عملية زراعة الشعر مهمة في اخذ البصيلات من المنطقة الخلفية للرأس و زراعتها في تلك الأجزاء الخالية من الشعر ، و هنا تكون عملية فتح القنوات مهمة جداً في توزيع البصيلات في المسامات الفارغة بكل دقة و لهذا السبب فانه و في اغلب الأحيان ليس من الضروري الانتظار حتى تساقط الشعر بشكل كامل لانه و كما قلنا ان تقنيات زراعة الشعر في تطور مستمر و الان مع تقنية DHI سهلت كثيرا عملية زراعة الشعر التكثيفية و هي مثالية لأولئك الأشخاص الذين يعانون من فراغات للشعر في المقدمة و في اماكن متفرقة و من عدم انتظام الشعر

هل زراعة الشعر و علاج تساقطه يضر الشعر الحالي؟

بالنسبة لأولئك الذين يقررون القيام بعملية زراعة الشعر، ينبغي إجراء تقييم أولي أولا، وينبغي أن يتم التحقق من ما إذا كانت زراعة الشعر مناسبة لهم أم لا، بغض النظر عن وجود الشعر الحالي ، حيث انه من الضروري اجراء تقييم جيد من اجل عدم إلحاق الضرر بالشعر الغير متساقط و الموجود حتى و لو كان اغلب الناس لديهم تساقط شعر فان فكرة فقدان الشعر تسبب ضرر كبير للشخص

ان عملية زراعة الشعر تقوم على مبدأ نقل جذور الشعر من المنطقة الخلفية للرأس لنفس الشخص و زراعتها في المناطق المطلوبة اي التي تم فقدان الشعر بها ، و يتم تحديد نوع الجذر ان كان ثنائي ام ثلاثي و من ثم تحديد اتجاه الشعر  و يتم اقتطاف الجذور بحيث لا يسبب اي اثار او ندوب في المنطقة الخلفية للرأس ، اي يعود الشعر للظهور بعد فترة من الزمن ليست بطو

قبل عملية زراعة الشعر و التي يستخدم في الاقتطاف تقنية اف يو اي و تقنية الالتراسليت لفتح القنوات و توزيع البصيلات ، و في عملية زراعة الشعر يجب ان يكون الطبيب حذّر اثناء عملية فتح القنوات لانها عملية مهمة لكي لا يؤذي بصيلات الشعر السابق عن طريق اعتراض القناة لتدفق الدم و هذا ما يسبب ضرر للدورة الدموية اثناء توجهها للقناة و احتمال هذا الضرر موجود من الناحية النظرية و لكن من الناحية العملية فانه نادر جداً

من المهم جداً اثناء القيام بعملية زراعة شعر تكثيفية عدم إلحاق الضرر بالشعر السابق الموجود لدى الشخص و هذا يعتمد على خبرة الطبيب و التقنيات المستخدمة في المشفى ، و مدى تخصص المراكز بهذا المجال ، حيث كونوا متأكدين اننا كمركز ريال هير خبراء زراعة الشعر في اسطنبول اننا لا نقوم بمثل هذه العملية لزراعة الشعر عندما نرى انها ستكون ضارة